نابلس- اقتلع حوالي 300 متظاهر فلسطيني بوابة من الحديد اقامها الجيش الاسرائيلي وسط نابلس بين شرق المدينة وغربها.
واقام عسكريون اسرائيليون هذه البوابة من الاسمنت المسلح في 12 كانون الاول/ديسمبر لتقسيم المدينة الى قطاعين في اطار الحد من العمليات الانتحارية بعد هجوم شنه فلسطينيون في اسرائيل واسفر عن سقوط خمسة قتلى اسرائيليين.
وتبقى البوابة التي يبلغ عرضها خمسة امتار وارتفاعها ثلاثة امتار مغلقة خلال تطبيف منع التجول. وخلال هذه التظاهرة التي شارك فيها حوالي عشرين من الاجانب وخصوصا من الاميركيين والكنديين والبريطانيين رفع حظر التجول عن المدينة ولم يسجل اي عسكري اسرائيلي في الموقع. وعبر سائقون فلسطينيون عن شعورهم بالسرور لاسقاط البوابة باطلاق ابواق سياراتهم.