قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر- قتل عسكريان وسبعة اسلاميين مسلحين يوم الاربعاء في الجزائر خلال عمليات تمشيط قامت بها قوات الامن، حسبما ذكرت الصحف الجزائرية اليوم الخميس. وقالت المصادر نفسها ان عسكريين قتلا واصيب اثنان اخران بجروح في سيدي داود في منطقة بومرداس (50 كلم شرق الجزائر) من قبل مجموعة مسلحة فجرت قنبلة لدى مرور دورية عسكرية قبل ان تطلق عليها النار.
ونقلت صحيفة "لوماتان" ان سبعة اسلاميين مسلحين قتلوا في مرتفعات زكار قرب بلدة مليانة (120 كلم غرب الجزائر) من قبل عسكرييين يقومون بعملية في المناطق الوعرة بهذه المنطقة.&واشارت صحيفة "لوجون انديبندان" الى ان اربعة "ارهابيين" قتلوا في هذه العملية التي انطلقت شرارتها عقب كمين نصبه يوم الثلاثاء اسلاميون مسلحون.
واسفر هذا الكمين حسب صحيفتي "لوماتان" و"لوكوتيديان دوران" الصادرتين الاربعاء عن سقوط عشرة قتلى في صفوف قوات الامن.&وقدمت الصحف الجزائرية اليوم الخميس حصيلة متناقضة عن العملية التي جرت في هذه المنطقة الوعرة في مرتفعات زكار.
واعلنت صحيفة "لوجون انديبندان" في صفحتها الاولى ان "المعارك خلفت 16 قتيلا وثلاثة جرحى وثلاثة مفقودين" في حين اشارت الصحيفة اليومية "الفجر" في صفحتها الاولى ايضا الى مقتل 11 جنديا واربعة اعضاء من مجموعات الدفاع الذاتي (مدنيون مسلحون).&وتحدثت "لاتريبون" عن "مقتل ثمانية عسكريين واثنين من الوطنيين (مدنيون مسلحون) وستة ارهابيين".&واكدت بعض الصحف بدورها ان هذا الاشتباك لم يسفر عن مقتل اكثر من ثلاثة اشخاص هم عسكري واحد واثنان من مجموعات الدفاع الذاتي.