قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس&- افاد مصدر قضائي ان نائب الدولة الاسرائيلي الياكيم روبنشتاين امر الشرطة بفتح تحقيق جنائي في العلاقات المالية التي اقامها مسؤول سابق في الشين بيت (الامن الداخلي) والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
&واوضح المصدر انه يشتبه في ان المسؤول السابق في شين بيت يوسي غينوسار تلقى مبالغ مالية كبيرة لم يعلن عنها عندما كان يدير حسابا سريا مشتركا مع الرئيس عرفات ومستشاره المالي محمد الرشيد في مصرف سويسري.
&وقال المصدر نفسه انه يمكن للشرطة ان تستدعي شهودا في اطار تحقيقها وقد اقرت خلال تحقيقها التمهيدي ان غينوسار كذب عندما اعلن لرئيس الوزراء السابق ايهود باراك انه لم يقم علاقات اعمال مع السلطة الفلسطينية.&وكلفت الحكومات العمالية غينوسار مرات عدة مساعي وساطة "خاصة" لدى الرئيس عرفات. وقد تخلى عن منصبه في الشين بيت قبل نحو 15 سنة.
&وشارك خلال العام 2000 في سلسلة من الاتصالات السياسية على مستوى رفيع مع مسؤولين فلسطينيين سعيا الى التوصل الى اتفاق سلام.&وفي نيسان/ابريل 2001 نظم لقاء على الاقل بين عمري شارون ابن رئيس الوزراء والرئيس عرفات.