قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما- شبه وزير الخارجية الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الخميس الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، في مؤتمر صحافي عقده في روما، المحطة الاولى في جولة اوروبية.
وقال نتانياهو الذي وصل الى روما حيث تباحث مع رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني "انا لا ارى فرقا بين عرفات وبن لادن. ان عرفات هو بن لادن مع علاقات عامة جيدة لا سيما في اوروبا".&وحرص نتانياهو خلال المؤتمر الصحافي على التاكيد بان "ياسر عرفات لا يريد السلام" وليس شريكا كفوءا.
وقارن عملية السلام الجارية بسيارتين لا يقودهما سائقاهما في الاتجاه نفسه، وقال "ان الطريق الوحيد للتوصل الى السلام هو تغيير السائق في الجانب الفلسطيني"، مضيفا "ان عرفات لا يريد دولة الى جانب دولة بل يريد دولة محل دولة اسرائيل".&وتابع ان "القول بان عرفات يستحق دولة مستقلة مضر بالفلسطينيين انفسهم وبالاسرائيليين والاوروبيين".
واكد نتانياهو ان هناك "ادراكا متزايدا في جزء من اوروبا بما في ذلك ايطاليا (بان) الاشخاص المتورطين في الارهاب لا يمكن ان يكونوا شركاء في السلام".&واضاف "اننا مرتاحون كثيرا للردود التي اعطاها برلوسكوني" الذي التقى به مساء الاربعاء.
واوضح "اننا نقدر صداقة وتاييد برلوسكوني في مكافحة الارهاب لا سيما الاتجاه الجديد في السياسة الخارجية الايطالية بشأن الارهاب".&واشار نتانياهو ايضا الى انه يريد "اقناع نظرائه الاوروبيين بوجود امكانية للتغيير بعد العراق".
&واعلن انه "تطرق بطبيعة الحال" لقضية العراق واحتمال شن الولايات المتحدة حربا عليه.&وقال "شددت على نقطتين حساستين بالنسبة لاسرائيل هما حماية شعبنا وامكانية التحرك للدفاع عن مواطنينا".&وتشمل جولة نتانياهو كذلك باريس ولندن ثم موسكو.