قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الخميس لدى افتتاح أعمال طاولة مستديرة في القاهرة مخصصة لإعادة اعمار جنوب السودان ان التنمية الاقتصادية في جنوب السودان ضرورية للحفاظ على وحدة البلاد.
&وقال موسى انه "واجب على الدول العربية مساعدة الحكومة السودانية ليس فقط على الصعيد السياسي في اطار مفاوضات مشاكوس (كينيا) بل ايضا على الصعيد الاقتصادي عبر تمويل مشاريع تعتزم الحكومة تطبيقها لجعل وحدة السودان ضرورة في نظر سكان الجنوب".
&وقد دعت الجامعة العربية في تشرين الثاني/نوفمبر هيئات عربية واسلامية تساعد على التنمية الى تنظيم طاولة مستديرة حول تمويل جنوب السودان واعادة اعماره.
&وفي وقت سابق اعلن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل ان الحكومة السودانية قررت ان يكون "عام 2003 عام الجنوب".
&ولهذه المناسبة اكدت الموفدة الخاصة لموسى الى السودان نادية مكرم عبيد ان "السلام والتنمية (في جنوب السودان) وجهان لعملة واحدة".
&وقد اتفق المتمردون الجنوبيون في الجيش الشعبي لتحرير السودان والحكومة السودانية في تموز/يوليو في كينيا على تنظيم استفتاء حول مصير جنوب السودان بعد فترة من الحكم الذاتي من ست سنوات.
&ودعا اسماعيل، الذي يرئس الوفد السوداني الى الطاولة المستديرة، الدول العربية الى المشاركة في مشاريع التنمية والاعمار الجارية في جنوب السودان.
&وقال ان "الحكومة السودانية مستعدة لتقديم جميع الضمانات الضرورية للهيئات العربية الراغبة في تمويل المشاريع التجارية في السودان".
&وفي وقت سابق اعلن المسؤول السوداني في ختام لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك ان "الحكومة السودانية قررت ان يكون عام 2003 عام الجنوب في مجالات الخدمات والتنمية".