قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترض الرئيس التركي احمد نجدت سيزر على سلسلة تعديلات دستورية تتيح لزعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم رجب طيب اردوغان تولي منصب رئيس الوزراء كما أكدت الرئاسة في بيان الخميس.
&وجاء في البيان ان الرئيس احال التعديلات مجددا الى البرلمان ليعيد مناقشتها بحجة انها اقترحت "باهداف شخصية وغير موضوعية".
&وتسمح هذه التعديلات التي تم تبنيها بغالبية ساحقة الجمعة لاردوغان المشاركة في الانتخابات التشريعية الجزئية في سيرت (جنوب شرق) والدخول الى البرلمان اعتبارا من شباط/فبراير او اذار/مارس 2003.
&ومن بين النواب ال461 الذين شاركوا في التصويت، عبر 440 عن تأييدهم القرار بينما عارضه 18 نائبا.
&وقد وصل حزب العدالة والتنمية الى الحكم في تركيا بعد تحقيقه فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر غير ان زعيم الحزب لا يحق له ان يتولى منصب رئيس الوزراء بسبب حكم صدر في حقه في 1998 بتهمة التحريض على التعصب الديني.