قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفاد مصدر رسمي الخميس في تونس ان رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي ورئيس الحكومة الجزائرية علي بنفليس وقعا مساء الأربعاء في أعقاب الدورة الثالثة عشرة للجنة الكبرى المختلطة التونسية الجزائرية تسعة اتفاقيات وبرامج تعاون ثنائية.
&وتشمل هذه الاتفاقيات بالخصوص مجالات الطاقة والصناعة والموارد البشرية وكذلك الميدان الثقافي. وتركزت اعمال اللجنة على تعزيز المبادلات من خلال انشاء منطقة للتبادل الحر وكذلك تدعيم الشراكة والاستثمار المشترك.
&واعتبر رئيس الوزراء التونسي في كلمة بالمناسبة ان المحادثات التونسية الجزائرية التي "تميزت بالصراحة والموضوعية" ستتيح تعزيز حجم المبادلات التجارية وتطوير الشراكة بين تونس والجزائر في ميداني الصناعة والطاقة.
&وقال الغنوشي ان "توافق المصالح والتحديات التي يواجهها البلدان تدفع تونس والجزائر الى الاستمرار في طريق تعزيز التكامل في كل الميادين والى بذل المزيد من الجهود من اجل توطيد مسار بناء اتحاد المغرب العربي".
&واعرب رئيس الحكومة الجزائرية من جانبه عن ارتياحه لمناخ "التفاهم والوفاق " الذي ساد المحادثات التونسية الجزائرية مؤكدا "تطابق وجهات النظر والمواقف بين البلدين" في ما يخص المسائل ذات الاهتمام المشترك.
&وكان الرئيس زين العابدين بن علي استقبل امس الاربعاء السيد بنفليس الذي سلمه رسالة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ودعاه اثر ذلك والوفد المرافق له لتناول الغذاء.
&وصرح رئيس الحكومة الجزائرية لوسائل الاعلام انه تطرق مع الرئيس التونسي الى "الوسائل الكفيلة بتعميق وتنويع العلاقات الثنائية وكذلك الى القضية الفلسطينية والملف العراقي والي بناء اتحاد المغرب العربي"
&وتونس والجزائر هما عضوان في اتحاد المغرب العربي وهو تجمع اقليمي يشهد في الاونة الاخيرة جمودا في نشاطه. ويضم هذا التجمع ايضا ليبيا والمغرب وموريتانيا.