قررت السلطات التونسية الافراج بشروط عن تونسي كندي حكم عليه بالسجن اربع سنوات بسبب نشاطاته المرتبطة بحركة النهضة الاسلامية (محظورة)، كما افاد محاموه الخميس.
&واوضح المحامون ان الافراج عن بشير سعد (41 عاما) تم بقرار من الرئيس مساء الاربعاء. وكان حكم على سعد في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في محكمة الاستئناف، وتم رفض الدعوى التي تقدم بها يوم الجمعة امام محكمة النقض.
&وسيتمكن بشير سعد من العودة الى كندا حيث كان يقيم منذ 1989. وقد تم توقيفه واعتقاله الصيف الماضي لدى عودته الى تونس لقضاء عطلته قبل ان توجه اليه يوم 27 ايلول/سبتمبر الماضي تهمة " تكوين جمعية مفسدين وتجميع اموال لفائدتها والانتماء الى جمعية غير مرخص لها"، وهي حركة النهضة.
&وتركزت مرافعات المحامين على وقوع خطأ بالنسبة الى هوية المواطن التونسي الكندي حيث ان التهم الموجهة له يعود زمن وقوعها الى فترة ما قبل هجرته الى كندا.
&وكانت محكمة الاستئناف خفضت عقوبة السجن سبع سنوات وشهرين بحق بشير سعد الذي اضرب عن الطعام للمطالبة باطلاق سراحه.