قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الخميس ان العراق "لم يف بالتزاماته" الواردة في قرار الأمم المتحدة الرقم 1441 مجددا التأكيد مع ذلك على ان الحرب ليست "حتمية".
&وقال في تصريح للصحافيين "من الواضح ان العراق لم يف بالالتزامات التي يفرضها قرار مجلس الامن 1441 والذي يشدد على ضرورة ان يكشف العراق بشكل تام وكامل عن اسلحة الدمار الشامل".
&واضاف "ان الامر هنا يتعلق برفض خطير جدا للامتثال (لهذه الالتزامات)" وهو "انتهاك واضح" للقرار 1441 لكن ذلك "لا يؤدي في حد ذاته الى شن عمل عسكري".
&واضاف "يجب توجيه تحذير واضح للعراقيين للقول لهم بانه يتوجب عليهم الان التعاون كليا مع الامم المتحدة ومفتشيها كما تطالب الاسرة الدولية".
&واعتبر وزير الخارجية البريطاني ان نزاعا مسلحا "ليس امرا حتميا"، مؤكدا ان "الاختيار بين حل سلمي لهذه الازمة والتزام المجموعة الدولية بحلها عبر عمل عسكري هو بين ايدي صدام حسين".
&واضاف سترو ان الرئيس العراقي "يأمل في ان تكون المجموعة الدولية اول من يتنازل. ولن نكون اول من يتنازل".
&وكان سترو يتحدث قبل دقائق من المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الخارجية الاميركي كولن باول وتحدث فيه عن "انتهاك واضح" لقرار مجلس الامن.