قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الرئيس الحالي لمجلس الأمن السفير الكولومبي ألفونسو فالديفيسو الخميس ان مجلس الأمن سيعقد مطلع كانون الثاني/يناير اجتماعا جديدا مخصصا لإعلان العراق عن أسلحته للدمار الشامل.
&واضاف السفير ايضا ان المجلس "يرغب في عقد مزيد من الاجتماعات" مع رئيسي المفتشين هانس بليكس ومحمد البرادعي "للاطلاع منهما بشكل منتظم" على مستجدات عمليات التفتيش.
&وذكر ان الاجتماع المقبل مطلع كانون الثاني/يناير الذي لم يحدد موعده، "سيعقد بعد ان يكون جميع اعضاء المجلس قد انهوا تحليلهم الخاص للاعلان العراقي".
&وقد تسلم الاعضاء الدائمون في مجلس الامن (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) نسخة اصلية عن الاعلان العراقي.
&وتسلم الاعضاء العشرة غير الدائمين مساء الثلاثاء نسخة حذفت منها لوائح اسلحة الدمار الشامل واسماء الشركات التي عقدت صفقات مع العراق.
&وقد ادلى رئيس مجلس الامن بهذا التصريح في ختام جلسة قدم خلالها هانس بليكس المدير التنفيذي للجنة المراقبة والتفتيش والتحقق، ومحمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحليلهما الاول للاعلان العراقي حول اسلحته للدمار الشامل.