قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن- اكدت صحيفة (لوس انجلوس تايمز) اليوم وجود توجه لدى ‏‏الادارة الامريكية وفي اوساط دوائر الطاقة العالمية الى اسناد ادارة الانتاج ‏‏النفطي العراقي الى متخصصين عراقين محترفين.‏
واشارت الى ان ذلك التوجه يأتي في وقت تمارس فيه ضغوط من جانب بعض المسؤولين ‏
‏في الادارة الامريكية ممن يدعون الى سيطرة الولايات المتحدة على حقول النفط ‏‏العراقية.‏&
وقالت ان الكثير من الخبراء على قناعة بضرورة تولي العراقيين انفسهم اعادة ‏‏بناء صناعتهم النفطية وتولي شؤونها وتحديد الشركات الاجنبية التي ستشارك في اعمال ‏‏الاستكاف والانتاج وخلافه.‏
واضافت ان ذلك التوجه صادق عليه تقرير اصدرته امس هيئة مكونة من مجموعة من ‏‏خبراء مجلس العلاقات الخارجية الامريكي في واشنطن مشيرة الى ان التقرير يمثل كذلك ‏‏وجهة نظر العديد من المسؤولين الامريكيين.‏
لكنها اكدت ان بعض مسؤولي ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش يقترحون ان تتولى ‏‏الولايات المتحدة السيطرة على الصناعة النفطية العراقية لضمان استمرار تدفق النفط ‏‏في الاسواق العالمية والتاكد من حسن صرف عوائده.‏
واكدت ان مجموعة من صقور (متشددي) وزارة الدفاع الامريكية (بنتاغون) اقترحت ‏‏سيطرة الولايات المتحدة على حقول النفط العراقية في المرحلة الانتقالية التي تعقب ‏‏الاطاحة بنظام صدام وقبل ارساء نظام ديمقراطي هناك.‏&وخلصت الصحيفة الى تاكيد ان وزير الخارجية الامريكي كولن باول وكبار القادة ‏‏العسكريين يعارضون في الوقت نفسه اشراف الامم المتحدة على الانتاج النفطي العراقي ‏‏الى حين تولي حكومة عراقية جديدة مقاليد السلطة.