قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - تراجع سعر مزيج برنت خام القياس الاوروبي قليلا في التعاملات الالكترونية المبكرة في بورصة البترول الدولية بينما ترقب السوق عن كثب التطورات في العراق بعد ان قالت الولايات المتحدة ان بغداد ارتكبت "انتهاكات مادية" لقرار الامم المتحدة الذي يطالبها بالكشف الكامل عن برامج اسلحتها.
والساعة&9.44 بتوقيت جرينتش سجل سعر برنت في عقود فبراير شباط&28.11 دولار للبرميل بانخفاض 11 سنتا بعد انخفاضه 27 سنتا الى&28.22 دولار للبرميل امس الخميس متأثرا بعمليات بيع لجنى الارباح.
وكان برنت قد ارتفع الى اعلى مستوى له منذ 11 اسبوعا متجاوزا مستوى 29 دولارا للبرميل بسبب التوترات المتعلقة بالعراق واستمرار تعطل صادرات فنزويلا بسبب احتجاجات مناهضة للرئيس هوجو شافيز. وتراجع سعر الخام الامريكي الخفيف 19 سنتا في عقود يناير كانون الثاني ليسجل 30 دولارا للبرميل بعد انخفاضه 24 سنتا الى&30.19 دولار في نيويورك امس الخميس.
ولم تصل الولايات المتحدة الى حد القول بان تقرير العراق عن برامج اسلحته يعد مبررا لشن حرب لكن التقرير بدا انه يزيد من مخاطر القيام بعمل عسكري ضد العراق الذي تضم اراضيه ثاني اكبر احتياطيات نفطية في العالم بعد السعودية. وقال كولن باول وزير الخارجية الامريكي انه لن يكون هناك حل سلمي للتوترات في العراق اذا استمرت حكومة بغداد في "الكذب."
وكانت التوترات المتعلقة بالعراق والاضراب في فنزويلا قد دفعا اسعار النفط العالمية للارتفاع بنسبة 25 في المئة خلال ستة اسابيع مما زاد من مخاوف ارتفاع تكاليف
الطاقة في الوقت الذي يجاهد فيه الاقتصاد العالمي لابعاد شبح الكساد. وانخفض سعر السولار في عقود يناير&5.25 دولار الى 253.00دولارا للطن.