قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة ـ ايلاف: بعد كوارث القطارات المحترقة والسيول وجرائم الثأر، جاء دور الصرف الصحي ليتحول من خدمة لأهالي صعيد مصر، إلى كارثة تلاحقهم، فقد أصيب خمسة مواطنين على الأقل في انهيار 70 منزلا ليلة أمس في إحدى محافظات صعيد مصر، نتيجة انهيار حائط خراساني لمحطة الصرف الصحي الرئيسة في المدينة.
وفوجئ أهالي إحدى قرى سوهاج جنوب مصر بمياه الصرف الصحي تقتحم عليهم المنازل وهم نيام في الساعة الثالثة فجر أمس مما أصابهم بالهلع والفزع وبخاصة الأطفال والسيدات وقد تسببت مياه الصرف الصحي في تلف كميات كبيرة من الغلال والحبوب، وتلف أثاث المنازل وفقد حلي السيدات ونفوق أعداد كبيرة من المواشي بعد ارتفاع منسوب مياه المجاري في المنازل إلي مترين‏.
وقال مصدر أمني مصري إن سبعين منزلا انهارت، وشردت أكثر من مائة أسرة في قرية الكولة بمركز أخميم بمحافظة سوهاج في صعيد مصر. وصرح مدير أمن سوهاج اللواء علي عبد الرحمن إن الانهيارات أدت إلى إصابة خمسة مواطنين ـ على الأقل ـ بجروح ونقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.
ووقعت الانهيارات إثر سقوط حائط خراساني في محطة الصرف الصحي الرئيسية للمنطقة، مما أدى إلى تدفق كميات هائلة من مياه الصرف تسببت بهدم البيوت الريفية المنخفضة الارتفاع والمقامة على تربة رملية. كما أدى الانهيار إلى إغراق مئات الأفدنة من الأراضي الزراعية ونفوق مئات من رؤوس الماشية.