قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي -&تراهن مجموعة "توتال فينا" الفرنسية على الشرق الاوسط الذي سيحتوي بعد ثلاثين عاما ثلاثة ارباع المخزون العالمي من النفط، ليشكل منطقة تطور محتملة في استراتيجية هذه الشركة التي ليس لها في الوقت الحاضر وجود كبير فيها على صعيد الانتاج.
ومع تطبيق مشاريع جديدة مقررة بين عامي 2005 و2007، ستسجل زيادة في مساهمة المجموعة في الشرق الاوسط لتصبح اقرب من المعدل. وحاليا يأتي فقط 18% من حجم انتاج المجموعة، من الشرق الاوسط.&وان كان وجود مجموعة "توتال فينا" في مجال الانتاج في الشرق الاوسط محدودا مقارنة مع شركة "شل" الانكليزية الهولندية مثلا، فان نشاطاتها اكثر تنوعا واكثر اتساعا.
وقال المدير العام المسؤول عن عمليات التنقيب والانتاج في المجموعة كريستوف دو مارجوري "ربما لا نحتل المرتبة الاولى لكننا المجموعة الوحيدة التي لها وجود في معظم الدول".&ولمجموعة "توتال فينا" اتفاقات شراكة في سبع دول في المنطقة (دولة الامارات العربية المتحدة وقطر وايران والكويت وعمان وسوريا واليمن) وتطور مشاريع للغاز والكهرباء والمياه مثل "دولفين" (قطر) ودير الزور (سوريا). كما تساهم المجموعة الفرنسية في مشاريع للغاز الطبيعي المسال في كل من قطر وابوظبي وعمان واليمن وايران.
وقال "اننا نعتقد ان تطوير انتاج النفط والغاز في الشرق الاوسط بحاجة الى استثمارات كبيرة. ويصعب تحقيق هذا الهدف دون شركاء دوليين".&واوضح "يتوقع حصول ارباح كبيرة على المدى المتوسط فضلا عن تحمل مشترك للمخاطر". &ومن جهة اخرى اقر المسؤول بان الاوضاع السياسية والاقتصادية في بعض دول المنطقة تساهم في ابطاء وتيرة اتخاذ القرارات لاطلاق مشاريع جديدة. كما ان عملية توفير التمويل بطيئة لان المصارف تماطل في كثير من الاحيان.
والرهان الاخر المطروح هو ايجاد اسواق للتصدير في الوقت المناسب. &ومضى يقول "من الاهمية بمكان عدم تفويت اي فرصة" خصوصا لتصدير كميات من الغاز الطبيعي المسال. وهذا ما حصل لهذا النوع من المشاريع في اليمن وعمان اللذين ينتظران الحصول على زبائن.
وتترقب مجموعة "توتال فينا" فتح باب الاستثمار في الحقول النفطية في بعض الدول الخليجية امام الشركات الاجنبية.&والى ان يحصل ذلك، طرحت المجموعة اسمها للمشاركة في مشروع للغاز في السعودية في اطار كونسورسيوم برئاسة شركة شل. وتراوح المفاوضات حول هذا المشروع مكانها منذ عدة اشهر لكنها دخلت مرحلتها النهائية على ما يبدو مع توضيح جميع الاطراف المعنية مواقفها.
وفي دولة الامارات تبدي "توتال فينا" اهتماما بتمديد العقود القائمة نظرا الى اهمية الاحتياطي غير المستثمر. وفي سوريا ما زالت المجموعة تنتظر قرار السلطات بشأن عرض جديد اقترح لاستثمار حقل غاز في منطقة تدمر (وسط). &وفي ايران قدمت المجموعة عرضا لمشاريع للتنقيب عن النفط في بانغستان وهي تتنافس عليها مع شركتي "بريتيش بيرتوليوم" و"شل". كما اعربت عن اهتمامها لاستثمار حقل ازاديغان عند الحدود مع العراق. &واخيرا تعتزم المجموعة الفرنسية استغلال الفرص متى رفع الحصار المفروض على العراق للمشاركة في استثمار الاحتياطي النفطي العراقي، الثاني في العالم بعد المملكة العربية السعودية.