تونس- اعاد اتحاد اذاعات الدول العربية التابع للجامعة العربية ومقره تونس انتخاب التونسى عبد الحفيظ الهرقام مديرا عاما للاتحاد للسنوات الاربع القادمة فى افتتاح اعمال دورته العادية الثانية والعشرين التى انطلقت الخميس بتونس وتستمر يومين.
وقال مصدر رسمى تونسي انه تم كذلك انتخاب التونسي ابراهيم الفريضى رئيسا جديدا للاتحاد والسوري رياض عصمت نائبا اول للرئيس والمصرى حسن حامد نائبا ثانيا.&وتبحث الدورة الحالية لاتحاد اذاعات الدول العربية في استخدام التكنولوجيات الحديثة فى التغطية الاخبارية واستجلاء افضل الطرق لتوظيف هده التكنولوجيات لتطوير المادة الاخبارية العربية شكلا ومضمونا ونشر الخبر العربي على نطاق اوسع.
ويشارك في الدورة ممثلو الهيئات الاعضاء فى الاتحاد وممثلو المركز العربي للتدريب الاذاعي والتلفزيوني ومقره دمشق، والمركز العربي لتبادل الاخبار والبرامج وممثلو هيئات الاذاعة والتلفزيون الفرنسية وهيئة الاذاعة والتلفزيون الاسبانية وممثلو المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم واتحاد الاذاعات الاوروبية والمعهد الاسيوي للتطوير الاذاعي.
وقال الصادق رابح، الوزير التونسى لتكنولوجيات الاتصال والنقل عند افتتاحه اشغال الدورة ان "التحولات الدولية غير المسبوقة تطرح على الشعوب العربية تحديات جديدة تستدعي مزيدا من التكاتف والتضامن و تفعيلا اكبر لهياكل العمل العربي المشترك".
ودعا الى "الاهتمام باقتحام مجال الاعلام الخارجي لمخاطبة الاخر باساليب تمكن من ابراز الوجه المشرق للعالم العربي و التصدي لحملات التضليل الاعلامية الرامية الى تشويه صورة العرب".
كما دعا الى "ضرورة اقامة مدن للانتاج الاعلامي واطلاق اقمار صناعية لتمتين الصلة بين الشعوب فى المنطقة والتعريف بالمخزون الحضاري العربي ودعم القضايا العادلة و فى مقدمتها القضية الفلسطينية".
واشار ايضا الى الاهمية التى توليها تونس للانتاج ولتطوير الابتكارات التكنولوجية وتجنيدها لخدمة التنمية مضيفا فى هذا المجال بان تونس تحتل المرتبة
&16 عالميا في هذا المجال.&
وتستضيف تونس سنة 2005 المرحلة الثانية من القمة العالمية للمعلومات التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات على مرحلتين، الاولى فى جنيف سنة 2003 وستبحث في الوسائل الكفيلة بنشرالثقافة التكنولوجية بين جميع بلدان العالم.