قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بيروت- إيلاف: حملة&اعلامية عنيفة يتعرض لها المخرج اللبنانى سيمون اسمر وبرنامج " استديو الفن " المقرر عرضه وتنفيذه في مصر&اثر اتفاق ابرمه اسمر&مع مدينة الانتاج الاعلامى فى القاهرة ونشرت احدى الصحف الاسبوعية مقالا قيل فيه&فيه ان نجاح البرنامج فى بيروت لا يعنى نجاحه فى مصر .و كان برنامج " استار ميكر" قد استعان بالمذيعة اللبنانية نيكول بردويل فى&حلقاته الأولى&تعرض بدوره لحملة
&عنيفة. ونحن بدورنا نقول ان البرنامج الذي استمر لسنوات طوال وخرج فنانين هم من أبرز النجوم اليوم على الساحة الفنية العربية، قادر على تحقيق النجاح في اي بلد، لأن سبب نجاحه منوط بفريق العمل وإدارة المخرج سيمون اسمر الذي لم يعمل مرة الا باحتراف لهذا حقق النجاح. ثم لماذا تحكم بعض المطبوعات المصرية على البرنامج بالفشل قبل أن يباشر التلفزيون بعرضه؟&هل هي&حملة ضد النجاح ام ضد سيمون اسمر وقبله نيكول بردويل لأنهما من اللبنانيين؟&الإجابة عن هذه التساؤلات قد لا تعنينا بقدر ما يهمنا ان نقول ان انتقادات كهذه لم تكن يوماً لتحط من قدر الأسمر ولا من عزيمته فهو لطالما تعرض لحملات مماثلة في كل مرة حقق نجاحاً بعد نجاح.