يشكل الاعتداء بالضرب من قبل الشرطة التونسية على بعض المحامين موضع جدل بين السلطات ونقيب المحامين بشير السيد الذي أعلن الجمعة انه تقدم بشكوى قضائية وطالب باعتذار من قبل وزير العدل.
&ورد خلال مؤتمر صحافي بعنف على ما قاله وزير العدل وحقوق الانسان بشير تكاري الذي نفى تمتع المحامين الذين تعرضوا للضرب بالحصانة "خارج قيامهم بعملهم".
&وقال السيد ان مجلس النقابة تقدم بشكوى باسم عشرين محاميا تعرضوا لاعمال عنف "خلال قيامهم بعملهم".
&واعرب عن امله في ان يتمكن القضاء من التحقيق سريعا في شكوى مقدمة بالاسم ضد ضباط شرطة وطالب من تكاري تقديم اعتذار للمحامين المعنيين.