قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك (الامم المتحدة): استخدمت الولايات المتحدة ليل الجمعة السبت حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدين اسرائيل، للمرة السادسة والسبعين منذ تأسيس الامم المتحدة. وقد جاء الفيتو الاميركي السابق في 30 حزيران/يونيو الماضي ضد مشروع قرار ينص على تمديد مهمة الامم المتحدة في البوسنة والهرسك وذلك بسبب عدم ادراج تعديل يعفي الاميركيين من ملاحقات امام القضاء الدولي. ومنذ حوالي عام في 15 كانون الاول/ديسمبر 2001، استخدمت الولايات المتحدة حق النقض ضد مشروع قرار فلسطيني يدين "كل الاعمال الارهابية" الى جانب "الاستخدام المفرط للقوة" في النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين. وقالت واشنطن ان النص يتجاهل العمليات ضد اسرائيل ويهدف الى عزل الدولة العبرية سياسيا. وكانت الولايات المتحدة استخدمت حقها في الفيتو للمرة الاولى في 17 آذار/مارس 1970 ضد نص يتناول الوضع في روديسيا (زمبابوي اليوم).
لكن معظم الاعتراضات الاميركية جاءت على قرارات تتعلق بالشرق الاوسط واسرائيل وجنوب افريقيا في ظل الفصل العنصري او تدين واشنطن لتحركات في اميركا الوسطى.
ووحدها الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين) تتمتع بحق النقض. لكنها باتت منذ انتهاء الحرب البادرة تقلل من لجوئها الى هذه الصلاحية التي تعتبرها معظم الدول غير ديموقراطية.
واكثر الدول استخداما للفيتو هي روسيا (120 مرة). وكانت المرة الاخيرة التي لجأت فيها موسكو الى حق النقض في 2 كانون الاول/ديسمبر 1994 ضد نص حول نقل السلع بين البوسنة ويوغوسلافيا.
واستخدمت بريطانيا الفيتو 32 مرة كان آخرها في 23 كانون الاول/ديسمبر 1989 ضد
مشروع قرار حول بنما. اما فرنسا فقد استخدمت حق النقض 18 مرة كان آخرها النص نفسه الذي اعترضت عليه بريطانيا حول بنما.
واخيرا لم تستخدم الصين حق النقض سوى خمس مرات كان آخرها في 25 شباط/فبراير
1999 ضد نص يهدف الى ارسال قوات تابعة للامم المتحدة الى مقدونيا.