قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة -ايلاف:ترعى القاهرة سلسلة من الحوارات بين مختلف الفصائل الفلسطينية، بهدف التنسيق في ما بينها خلال الفترة المقبلة التي تسبق كلا من الانتخابات الفلسطينية والإسرائيلية، وذلك وفقاً لما أفادت به مصادر مصرية مطلعة.ومن المقرر أن تبدأ في وقت لاحق مساء اليوم السبت بالقاهرة جولة ثانية من الحوار بين منظمة (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
واستضافت القاهرة اجتماعات الشهر الماضي بين ممثلين من حماس وحركة فتح
التي فشلت في اقناع حماس بوقف الهجمات داخل اسرائيل.ويخطط الجانبان لبحث قضايا متعلقة بالعمليات المسلحة ضد إسرائيل، ويعتقد مراقبون أن (فتح) ستطلب من (حماس) وقف التفجيرات الانتحارية التي تستهدف مدنيين إسرائيليين. غير ان زعماء (حماس) نفوا أن توقف الحركة هجماتها الانتحارية ضد إسرائيل، مؤكدين أنها لن تقبل بمثل هذه الشروط لاستمرار الحوار مع منظمة (فتح).
من جانبه قال السفير محمد صبيح مندوب فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية لـ (إيلاف) إن هذه الاجتماعات تتناول بصفة خاصة العمليات داخل إسرائيل، وحدود الدولة الفلسطينية المزمع إعلانها، وكذا سبل التنسيق بين كافة الفصائل في هذه المرحلة‏ الدقيقة التي تمر بها المنطقة.
وأضاف صبيح إنه من المقرر أن يرأس محمود عباس (ابو مازن) امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وفد حركة فتح في هذه المحادثات، كما يتوقع ان يرأس خالد مشعل وفد (حماس) على اساس رفع مستوى رئاسة الوفدين عما كانت عليه الحال في الجولة الاولى التي جرت الشهر الماضي.
وعلى صعيد متصل تجري في القاهرة حاليا محادثات بين مسؤولين امنيين مصريين ووفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة ماهر الطاهر، فيما تعد مصر حالياً لمحادثات مع كل من (حركة الجهاد الاسلامي) والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين. وكان وفد الجبهة الشعبية قد وصل إلى القاهرة مساء الاربعاء الماضي لإجراء محادثات قال الطاهر انها تتركز على الوضع في الأراضي الفلسطينية وأحدث التطورات الجارية في المنطقة.