قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد - اتهم العراق اليوم السبت السلطات الكويتية باحتجاز اربعة بحارة عراقيين خلال في مهمة داخل المياه الاقليمية العراقية، وناشد الامم المتحدة ضمان سلامتهم.&وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان وزير الخارجية ناجي صبري بعث اليوم برسالة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان ابلغه فيها ان "حكومة جمهورية العراق تحمل حكومة دولة الكويت مسؤولية الحفاظ على سلامة المواطنيين العراقيين المحتجزين الاربعة، كما تحملها المسؤولية القانونية الكاملة عن هذا العمل الذي يشكل خرقا للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة ولاحكام قرارات مجلس الامن".
&وكان وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح اعلن فى الخامس من كانون الاول/ديسمبر ان البحرية الكويتية اوقفت اربعة عراقيين في سفينة دخلت المياه الاقليمية الكويتية.&واشار المتحدث العراقي الى ان البحارة الاربعة كانوا على متن دافعة تابعة لشركة النقل المائي في وزارة النقل والمواصلات اثناء ابحارها في المياه الاقليمية العراقية موضحا ان الدافعة كانت تقطر سفينة خالية من الحمولة.
&وتابع المسؤول العراقي ان البحارة المحتجزين هم "عبد الكريم على عبد المحسن وحسين على حافظ ومعن ماجد عباس ورياض جبار محمد يونس" .وقال ان الدافعة كانت غادرت ميناء الفاو العراقي يوم 3 كانون الاول /ديسمبر الحالي متوجهة الى ميناء خور الزبير العراقي وكان متوقعا وصولها الى وجهتها بعد يومين اي فى الخامس من الشهر الجاري.
&واعتبر المتحدث، الذي لم يذكر اي تفاصيل اضافية عن ملابسات احتجاز البحارة، ان هذا الاجراء يشكل خرقا " للاتفاق الذي عقده البلدان في اطار قمة بيروت العربية في اذار/مارس 2002 ولاحكام قرارات مجلس الامن ضمن بند الحالة بين العراق والكويت والتي اكدت التزام جميع الاعضاء في الامم المتحدة بسيادة العراق واستقلاله ووحدة اراضيه".