قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف -&وجهت محكمة الاستئناف بمدينة طنجة المغربية لأحد نشطاء جماعة "العدل والاحسان" استدعاء لحضور الجلسة العلنية التي ستنعقد في 24 من الشهرالجاري للمثول اما المحكمة بتهمة "المشاركة في المس بكرامة جلالة الملك وأصحاب السمو والأميرات" بواسطة مكتوبات موزعة.
وكان بيان للجماعة قد نشر على موقعها الرسمي بشبكة الانترنت بيانا حول الموضوع أورد فيه أن مصطفى السباعي عضو جماعة العدل والإحسان قد " تورط في ملف سياسي لسنتين خلتا، حيث اعتقل بتاريخ: 02/02/00 بتهمة نسخ "مذكرة إلى من يهمه الأمر" للشيخ عبد السلام ياسين وكيفت بجناية المشاركة في المس بالمقدسات بواسطة مكتوبات موزعة".
ويوضح البيان ان "السلطات ما لبثت أن أطلقت سراحه بسبب خلو الملف من جناية تصح بها المتابعة"، ويتابع متسائلا عن الأسباب التي دعت الى "إحياء هذا الملف بعد عامين، وعقد المحاكمة بتاريخ 24/12/02، في شهر الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، ومع حلول الذكرى الثانية لفظاعات المخزن في العاشر من دجنبر 2000 الدامي".
وفي علاقة بالموضوع أوردت أسبوعية الأيام في عددها الأخير أن الناشط الاسلامي اعتقل بمحل للهاتف العمومي بعدما ضبطت لديه الشرطة القضائية نسخا من مذكرة عبد السلام ياسين للملك محمد السادس، ليتم اطلاق سراحه بعد مضيه لأسبع كامل بالسجن المدني بمدينة طنجة. ولم يتابع نهائيا الشيخ ياسين صاحب الرسالة المذكورة الى الملك في حين يعتقل من حين لآخر من يوزعها وتوجه اليهم تهم "المشاركة" بالمس بقدسات البلاد.