قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&ابوظبي- اوقف مسافران في مطار ابوظبي بعد ان هددا بتفجير طائرة تابعة للخطوط الملكية الاردنية في الامارات، حسبما اعلنت السلطات الاماراتية والاردنية اليوم الاحد.&وقال مدير مطار ابوظبي ان احد المسافرين ليبي والاخر اردني لكن وزير الاعلام الاردني محمد العدوان اكد لوكالة فرانس برس ان المسافرين ليبيان.
&وكانت الطائرة تقوم برحلة ليل السبت الاحد بين عمان ودبي مع توقف في ابوظبي.&وافادت دائرة الطيران المدني في الامارات ان الراكبين اختلفا مع المضيفة بسبب وجبة طعام. وقالت في بيان "انه تبين من التحقيق ان الراكبين اختلفا مع المضيفة بسبب وجبة طعام حيث قال احدهما انه لو كانت لديه قنبلة لقام بتفجير الطائرة".&وقال المدير العام لمطار ابوظبي الدولي خالد المحيربي ان "سلطات الامن في المطار القت القبض على راكبين احدهما ليبي والاخر اردني هددا بنسف طائرة الايرباص أ-340" التي كانت تقوم بالرحلة رقم 602.
&واضاف المحيربي في بيان بثته وكالة انباء الامارات انه يتم حاليا استجواب الموقوفين موضحا ان الطائرة تمكنت من التوجه الى مطار دبي حيث حطت في &الساعة 09،9 تغ بعد ان خضعت "لعملية تفتيش دقيقة لكن البحث لم يسفر عن وجود قنابل او مفرقعات".&وعلى حد قوله وجه قائد الطائرة التي كانت تقل 173 راكبا نداء للقيام بهبوط اضطراري لدى اقترابها من ابوظبي.
&واضاف ان "جميع التدابير اللازمة اتخذت لذلك" مؤكدا ان حركة الملاحة في المطار لم تتأثر بسبب الهبوط الاضطراري الذي تم السبت في الساعة 23.10تغ.&وفي عمان اعلن العدوان لوكالة فرانس برس ان الموقوفين ليبيان محمد علي حسين رمضان وعبد الناصر فرج، قدما الى الاردن في توقف قصير (ترانزيت) من طرابلس وكانا متوجهين الى دبي.
&واضاف ان "احدهما قال للمضيفة قبل خمسة دقائق من هبوط الطائرة في ابو ظبي انه يحمل قنبلة وسيفجر الطائرة".&وتمكن الحراس الاردنيون على الطائرة من السيطرة عليه فورا وتكبيله وتفتشيه، حسبما اضاف المصدر نفسه.
&وتابع الوزير الاردني ان "الليبي الثاني الذي كان جالسا خلفه قال عند ذلك "انا من سيفجر الطائرة" مشيرا الى ان "الحراس سيطروا على الراكب الثاني بسرعة".&وفي وقت سابق ذكرت شبكة التلفزيون الاميركية "سي ان ان" ان رجلين ليبيين اوقفا بعد ان هددا بتفجير طائرة.&وقال العدوان ان الطائرة توجهت الى دبي كما كان مقررا ثم الى الاردن.