قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت- قال تقرير اقتصادي متخصص هنا اليوم ان التداول في اسواق القطع في الولايات المتحدة الامريكية سيكون خفيفا هذا الاسبوع بسبب اغلاق العديد من المراكز المالية العالمية في عطلة الاعياد.
وذكر التقرير الاسبوعي لبنك الكويت الوطني انه من المنتظر ان يكون التركيز لاحقا على التطورات السياسية بعد ان باتت الاسواق تتوقع ان تبدا الاعمال العسكرية في العراق في الاسابيع القليلة المقبلة.
وكان التعامل في اسواق القطع قد تميز بالحذر الشديد في الاسبوع الماضي بعد ان سجلت العملات الرئيسية ما فيها اليورو والفرنك السويسري والجنيه الاسترليني اعلى مستويات لها مقابل الدولار الامريكي منذ ثلاث سنوات تقريبا.
وبين التقرير ان التصريحات الرسمية لمسؤولي وزارة المالية اليابانية والتحذيرات المتتالية عن الارتفاع المبالغ فيه لسعر الين في سوق القطع لم تنفع في تقديم الدعم للدولار الامريكي في غياب اي تدخل مباشر لبنك اليابان المركزي في الاسواق لشراء العملة الامريكية.‏واضاف التقرير ان البيانات الاقتصادية الايجابية التي صدرت بنهاية الاسبوع لم تفلح في تبديد شكوك المتعاملين من ان انفجار الوضع في العراق قد يولد اثارا سلبية على الاقتصاد الامريكي.‏
وافاد التقرير ان اجمالي الناتج المحلي ارتفع في الربع الثالث بنسبة اربعة بالمائة مقابل 3ر1 بالمائة في الربع الثاني و خمسة بالمائة في الفصل الاول مدعوما بارتفاع الانفاق الاستهلاكي بوتيرة مرتفعة بلغت 2ر4 بالمائة.‏ ومضى التقرير في عرضه مبينا ان تاكيد رئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي الان غرينسبان في خطاب له على ان المؤشرات الاقتصادية باتت تشير الى ان الاقتصاد في الولايات المتحدة قد خرج من دائرة الضعف ولم يعد مهددا بالانكماش وقد انعكس ايجابا على اسعار الاسهم.‏
ونوه التقرير الى ان تسارع وتيرة ارتفاع الين في الاسبوع الماضي سيزيد من احتمال تدخل بنك اليابان المركزي المباشر لشراء الدولار الامريكي والحد من انخفاضه الذي سيزيد من الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد الياباني في هذه المرحلة ويلقي بثقله على اداء سوق الاسهم في اليابان الذي اقترب في نهاية الاسبوع الماضي من ادنى مستويات له هذا العام.
اما بالنسبة لعملة اليورو فقد اوضح التقرير ان المحللين يرون ان الدافع الرئيسي لارتفاع العملة الاوروبية تراوح بين المخاوف من اندلاع الحرب وعدم وضوح الرؤية حول الاداء الاقتصادي في الولايات المتحدة.
واشار التقرير الى ان صورة الوضع الاقتصادي في منطقة اليورو قد جنحت الى الضعف مؤخرا مع تراجع الانتاج الصناعي في كل من ايطاليا وفرنسا والمانيا مبينا ان هناك توقعات تحول ايجابي وانعكاسا في الرؤية المستقبلية لاستقرار الانفاق الراسمالي وقوة اداء قطاع الصادرات بالرغم من ارتفاع اليورو.
ويرجح المحللون في التقرير ان يتواصل الاتجاه الصعودي لليورو على المدى القريب مع احتمال ان يؤدي تراجع السيولة في سوق القطع مع نهاية العام الى تقلبات حادة في الاسعار ستكون لصالح العملة الاوروبية على الارجح.&وحول اداء الجنيه الاسترليني بين التقرير ان تركيز المتعاملين في بداية الاسبوع سيكون على تقرير مؤشر الثقة لدى المستهلكين والمراجعة النهائية لبيانات اجمالي الناتج القومي المحلي للربع الثالث من العام اللذان يصدران يوم الاثنين.&واضاف ان الاتجاه الصعودي للجنيه يبقى مدعوما من تجاوزه لحدود 60ر1 دولارا مع ترجيح ان يتم اختبار حدود المقاومة عند 6115ر1 دولارا بعد تراجع بسيط يطال مستوى (5970ر1).
وفي اليابان ذكر التقرير ان التوقعات حول السياسة النقدية اليابانية ستلعب دورا في تخفيض قيمة الين اضعاف ما يمكن ان تولده التصريحات الكلامية.‏
يجدر الاشارة الى ان بنك اليابان المركزي قد حافظ على رؤيته المتشائمة حول الاداء الاقتصادي في تقريره الشهر الاخير في حين تواصل انخفاض مؤشر توبيكس للاسهم الى ادنى مستوى له منذ 18 عاما. واشار تقرير البنك الوطني الى ان قرب انتهاء ولاية محافظ اليابان المركزي في شهر مارس من العام المقبل قد يدفع الين الى الانخفاض تاثرا باحتمال اعتماد المحافظ الجديد سياسة استهداف معدل التضخم بحيث يتم زيادة المعروض النقدي بقوة ودعم نمو السيولة الفائضة بالين.
وجرى تداول الدولار الامريكي مقابل الدينار الكويتي خلال الاسبوع الماضي بين اعلى مستوى له والبالغ (30063ر0) وادنى مستوى له والبالغ (30038ر0).