قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت اجهزة رقابية امريكية انها اجازت عقار جليفيك الذي تنتجه شركة نوفارتس كخيار أول لعلاج مرض سرطان الدم المزمن وهو نوع نادر لكنه قاتل من السرطان.ورحبت الاوساط الطبية بعقار جليفيك بوصفه انفراجة في علاج السرطان عند طرحه في مايو ايار 2001 لعلاج الحالات المتأخرة من سرطان الدم المزمن.
وهو واحد من أول العقاقير التي صممت لمهاجمة هدف محدد يعتقد مسؤوليته عن حدوث السرطان. وتنجم عن العقار اثار جانبية اقل من العلاجات التقليدية.وقالت ادارة الاغذية والعقاقير في بيان انها اجازت عقار جليفيك الذي يتم تناوله عن طريق الفم لعلاج المرضى في اي مرحلة من المراحل الثلاث لسرطان الدم المزمن الذي يتسبب في تكون مستويات تهدد الحياة من خلايا الدم البيضاء في نخاع العظام والدم.وقال مفوض ادارة الاغذية والعقاقير مارك ماكليلان في بيان "بهذا الاستخدام الجديد سيكون باستطاعة المزيد من المرضى الحصول على هذا المنتج في مراحل مبكرة من صراعهم مع السرطان".
وأجيز العقار بعد تجربته على 1106 من المصابين الجدد بسرطان الدم المزمن والذين جرى علاجهم بعقار جليفيك أو بعقارين تقليديين.وقالت ادارة الاغذية والعقاقير انه بعد عام اظهرت الفحوصات ان المرضى الذين عولجوا بعقار جليفيك تكونت لديهم خلايا سرطانية اقل في الدم والنخاع الشوكي.كما انخفض ايضا معدل انتشار السرطان في المرضى الذين عولجوا بجليفيك لكن الدراسة كانت قصيرة جدا لمعرفة ما اذا كان جليفيك يساعد على اطالة اعمار المرضى.
وقال ديفيد ايبشتاين رئيس وحدة علاج الاورام بشركة نوفارتس في بيان "اظهرت الدراسات ان معدلات الاستجابة لعقار جليفيك تكون اعلى حينما يبدأ العلاج به في مراحل مبكرة للمرض. اجازة العقار تسمح للمرضى الجدد بالحصول بشكل مبكر على جليفيك حيث تكون الفوائد المحتملة للعقار كبيرة".وقالت جلوريا ستون المتحدثة باسم نوفارتس ان عدد مرضى سرطان الدم المزمن في الولايات المتحدة يصل الى ما بين 20 و23 الفا. وقالت ادارة الاغذية والعقاقير ان سرطان الدم المزمن يؤثر على اربعين الف شخص في الولايات المتحدة.
والعلاج الوحيد المعروف لسرطان الدم المزمن هو زرع نخاع العظام لكن مخاطر عملية الزرع كبيرة ويجد كثير من المرضى صعوبة في الحصول على متبرع مناسب.ومن أكثر الاعراض الجانبية شيوعا التي يسببها عقار جليفيك الغثيان والقيء واحتباس البول والشد العضلي والارهاق والطفح الجلدي والصداع.