القاهرة- صرح وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل ان الحكومة السودانية تامل التوصل الى اتفاق سلام مع متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان في منتصف 2003 .&وقال مصطفى عثمان اسماعيل بعد لقاء جمعه مساء يوم السبت مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، "نامل ان يتم التوصل الى اتفاق سلام مع منتصف العام القادم"، كما اشار الى ذلك بيان صادر عن الجامعة العربية .
&ويقوم الوزير السوداني منذ عدة ايام بزيارة الى القاهرة حيث حضر الخميس اجتماعا مخصصا لاعمار جنوب السودان عقد تحت اشراف جامعة الدول العربية.&ويوم الجمعة اكد وفدا الحكومة والمتمردين اللذان يزوران واشنطن لاجراء مشاورات "التزامهما الكامل بالتوصل الى اتفاق سلام عادل ودائم في اسرع وقت".&وصرح عمرو موسى من جانبه انه "على اتصال مع كل الاطراف السودانية" من اجل تسهيل التوصل الى اتفاق سلام، مؤكدا انه "تلقى اتصالا هاتفيا يوم الخميس الماضي من جون قرنق" زعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان.
&وجاء في البيان نفسه ان عمرو موسى اوضح ان مبعوثة الجامعة العربية للسودان ناديا مكرم عبيد ستقوم في شهر كانون الثاني/يناير بزيارة الى هذا البلد حيث ستلتقي الرئيس عمر البشير "&واوضح البيان ايضا ان عمرو موسى سيقوم يوم الاثنين بزيارة تستغرق 24 ساعة الى ليبيا حيث سيتحادث مع مسؤولين كبار حول "المسالة السودانية وتطورات الملفين العراقي والفلسطيني".