قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران - صرح اية الله محمد باقر الحكيم، رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وهي احدى المنظمات المعارضة لنظام صدام حسين، اليوم الاحد&انه من المرجح وقوع هجوم اميركي على العراق منتصف شباط/فبراير.
&واوضح باقر الحكيم الذي يعيش في المنفى بايران منذ اكثر من عشرين سنة ان الحرب "محتملة جدا" في منتصف شباط/فبراير وانه "ليس هناك ما يدعو الى تاخيرها".&واضاف "نحن الان اكثر قربا من الحرب منه منذ بضعة اسابيع".&وقال الحكيم "تؤكد وثائق حصلنا عليها مؤخرا ان نظام صدام حسين يمتلك اسلحة كيميائية وهو على استعداد تام لاستخدامها".
&وانتقد زعيم اكبر مجموعة شيعية عراقية معارضة من جهة اخرى الامم المتحدة وفريق التفتيش الحالي في العراق لانهما "يتعاملان فقط مع النظام في حين انه يتعين عليهم ان يستمعوا الى العراقيين" وللمعارضة. واكد "نحن مستعدون الى اعطاء الامم المتحدة المعلومات التي نملكها".&واتفقت الفصائل الاساسية للمعارضة العراقية المجتمعة في لندن منتصف كانون الاول/ديسمبر على تشكيل لجنة من 75 عضوا تشكل منطلقا لتشكيل حكومة فدرالية موقتة في العراق ما بعد صدام حسين.‏