قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كينشاسا- اعتبرت بعثة الامم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية مساء امس الاحد ان الهجوم الذي شنته جماعة جان بيار بيمبا وحلفائه على "ايتوري (شمال شرق) هو "غير مبرر". وجاء في بيان للمتحدث باسم البعثة حمدون توري& ان "قوات حركة تحرير الكونغو والتجمع الكونغولي من اجل الديموقراطية/وطني اصبحت على بعد ثمانين كلم من باني بعد ان سيطرت على مامباسا وكوماندا وتيتوري (...) ان الامر يتعلق باستئناف غير مبرر للمعارك بعد التوقيع على هدنة بين المتحاربين".
واضاف ان "استئناف المعارك حتى قبل المصادقة على اتفاق السلام الكونغولي الذي وقع في بريتوريا وبدء تطبيقه يعرض عملية السلام للخطر". واعرب عن دهشته لاستئناف العنف "في وقت اتفقت فيه الاطراف على وضع الية للتحقق من وقف اطلاق النار وتحديد مناطق المراقبة".