قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكرتا- اعلنت الشرطة الاندونيسية انها تبحث عن ستة مشتبه فيهم اضافيين بينهم اثنان من ماليزيا في اطار التحقيق في اعتداء بالي الذي وقع في 12 تشرين اولال الماضي.&ويضاف هؤلاء الستة الى خمسة اندونيسيين نشرت الشرطة صورهم ومواصفاتهم الشهر الماضي.
واوضح الناطق باسم المحققين ان احد الماليزيين المشتبه فيهما يدعى ازهري وقد يكون وفر تقنية صنع القنبلة والثاني يدعى نور الدين موث بوب الذي يبدو انه جمع الاموال.&والمشتبه فيهم الاربعة الاخرون هم اندونيسيون على الارجح.&ويدعى احدهم ذو القرنين ومعروف ايضا باسم عارف سونارسو او داود على ما جاء في وثائق تم ضبطها، وهو عضو في مجموعة منبثقة عن الجماعة الاسلامية وهي حركة ارهابية اقليمية.
&وتلاحق الشرطة ايضا سعد الاحمد رويشان صاحب المنزل في سولو في وسط جاوا حيث ضبطت الوثائق فضلا عن هيري حافظ الدين الذي قد يكون جند اشخاصا للاعتداء وهوتو بامونغكاس الملقب بمبارك وهو صاحب حساب مصرفي مرت عبره الاموال.&وقد اوقف حتى الان 15 مشتبها فيهم اندونيسيين.&وقد قتل اكثر من 190 شخصا غالبيتهم العظمى من السياح الاجانب ولا سيما الاستراليين في اعتداء مزدوج في جزيرة بالي الاندونيسية في 12 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.