قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة&-ايلاف: في الوقت الذي بدأ فيه اليوم الاثنين عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية زيارة إلى ليبيا تستغرق يوما واحدا يلتقي خلالها مع العقيد الليبي معمر القذافي، فقد أفاد مصدردبلوماسي عربي في القاهرة إن ليبيا متمسكة بطلب الانسحاب من الجامعة العربية، وان العقيد الليبي أكد لدبلوماسيين عرب في ليبيا انه لن يحضر قمة البحرين العربية المقبلة، وخلص المصدر ذاته إلى القول بأن زيارة موسى إلى ليبيا اليوم التي تأتي في أعقاب عودته من البحرين، تشكل محاولة مستميتة منه لإقناع القذافي بحضور قمة البحرين العربية، وإرجاء البت في مسألة انسحاب ليبيا من الجامعة العربية في هذه الظرف الراهن الذي تمر به المنطقة.
ي غضون ذلك صرح الناطق الرسمي باسم الجامعة العربية إن موسى سيناقش مع المسؤولين الليبيين التطورات العربية الراهنة والجهود التي تقوم بها الجامعة العربية حيال الملفين الفلسطيني والعراقي فضلاً عن مسألة السلام في السودان، وتطورات المفاوضات الخاصة بهذا الأمر.وقال بيان صحافي صدر عن الجامعة العربية إن محادثات موسى مع القذافي ستتناول ترتيبات عقد القمة العربية المرتقبة في العاصمة البحرينية المنامة خلال شهر مارس (آذار) المقبل، غير ان البيان لم يتطرق لما إذا كان موسى سيبحث مع القذافي الطلب الذي تقدمت به ليبيا للانسحاب من الجامعة العربية في تشرين الاول (أكتوبر) الماضي.
ومن المقرر وفقاً للبيان أن يطلع موسى القذافي على نتائج المحادثات التي أجراها خلال زيارته الأخيرة للبحرين مع العاهل البحريني في هذا الإطار، كما سيطلعه على الاتصالات الإقليمية والدولية التي أجراها خلال الأسابيع القليلة الماضية للحصول على الدعم والتأييد للقضايا العربية الراهنة.
حذر مصدر مسئول بجامعة الدول العربية من الآثار السلبية لانسحاب ليبيا علي ميزانية الجامعة لعام 2003 التي تبلغ 35.15 مليون دولار. مشيرا الي ان حصتها تبلغ 3.5 مليون دولار بنسبة 10% من اجمالي الموازنة. واوضح ان ذلك قد يثير القلق حول اداء الجامعة خلال الفترة المقبلة بعد ان وصل عجز الموازنة منذ 1986 وحتي 2001 الي حوالي 130 مليون دولار.