قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو - حذر غيورغي ماميدوف نائب وزير الخارجية الروسي واشنطن من "الخطورة" التي ينطوي عليها "ابتزاز" كوريا الشمالية اقتصاديا.&وقال المسؤول الروسي في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة فريميا نوفوستي " ان ابتزاز كوريا الشمالية باستغلال وضعها الاقتصادي الصعب امر خطر وغير بناء".
&وكانت بيونغ يانغ اتهمت الولايات المتحدة منتصف كانون الاول/ديسمبر الجاري باستخدام المعونات الانسانية سلاحا لحملها على التخلي عن برنامجها النووي.&وقد عمدت واشنطن الشهر الماضي الى تعليق تزويد كوريا الشمالية بالفيول الحيوي لتوليد الطاقة الكهربائية وتوفير الانارة والتدفئة للشتاء&وكانت بيونغ يانغ تنتج 20 في المئة من حاجتها في مجال الطاقة الكهربائية بهذه المعونات النفطية التى كانت المدارس والمستشفيات والمصانع تستفيد منها بصورة خاصة في وقت تعاني منه البلاد منذ منتصف التسعينات من اخطر ازماتها الاقتصادية.
&وانتقد المسؤول الروسي تعبير "محور الشر" الذي اطلقته واشنطن على كل من كوريا الشمالية وايران والعراق، محذرا من ان ذلك امر "مستفز وبالغ السوء" تسبب في "اثارة الكثير من المشاكل اضافة الى الخوف في العديد من الدول".&واضاف ماميدوف "من غير المرجح ان تبقى الدول التي يشملها" محور الشر" لا مبالية .. وهي اذ تحاول القيام بشيء ما (للرد) يمكن بطبيعة الحال ان تنتهك الاتفاقات الدولية وهنا سيكون من الاجحاف اتهام هذه الدول بانها تسببت في الازمة".