‏برلين - اعلنت وزارة الدفاع الالمانية اليوم عن توافر قرائن ‏ ‏تشير الى صعوبات فنية وراء الحادث الذي تعرضت اليه طائرة مروحية استكشافية ‏‏المانية قرب العاصمة الافغانية كابل يوم السبت الماضي واسفر عن قتل سبعة جنود ‏‏المان واصابة اخرين بجروح. ‏
‏ وقال متحدث باسم الوزارة في تصريحات للصحافيين انه تتجمع الان باطراد قرائن ‏حول وجود مشاكل فنية في القوة الدافعة للمحرك الرئيسي مشيرا في الوقت نفسه الى ‏ ‏عدم توفر مؤشرات على وجود اعتداء او اطلاق نار. ‏ يذكر ان وزارة الدفاع الالمانية قد ارسلت امس طاقما من الفنيين والاطباء ‏‏والمهندسين والقانونيين الى كابل للتحقيق في ذلك الحادث. ‏
‏ وكان وزير الدفاع الالماني بيتر شتروك قد اكد بعد وقوع الحادث في حديث ‏ ‏تلفزيوني انه لا توجد دلائل حول تعرض المروحية الالمانية من نوع "سي اتش - 53" ‏ ‏الى اعتداء او ضربات صاروخية. ‏‏ يذكر ان متحدثا باسم الثكنة العسكرية التي ينتمي اليها ثلاثة من ضحايا حادث ‏‏المروحية قد اعلن الليلة الماضية في حديث اذاعي عن انه سيتم نقل جثامين الجنود ‏ ‏السبعة الى البلاد خلال هذا اليوم الاثنين حيث سيجرى للضحايا مراسم تابين رسمية ‏ ‏قبل تسليم الجثث لاقاربهم.