قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- كشف تقرير لجامعة الدول العربية اعدته للعرض على ‏اللجنة الدائمة للشؤون المالية والادارية أن المتأحرات غير المعترض عليها للجامعة ‏لدى الدول الاعضاء تبلغ حوالى 100 مليون دولار.
وذكر التقرير أن المتأخرات المعترض عليها بسبب تحفظات الدول على نسب مساهماتها ‏تبلغ حوالى 56 مليون دولار وأن اللجنة وضعت قبل ذلك برنامجا لجدولة ديون هذه ‏الدول مشير الى أن بعض الدول التزمت بسداد كل او بعض هذه المتأخرات ومنها الكويت ‏والجزائر واليمن.‏
واوضح التقرير ان اكثر الدول مديونية للجامعةهى العراق بحوالى 50 مليون دولار ‏وليبيا بحوالى 18 مليونا والسودان 10 ملايين وجيبوتى 4 ملايين والصومال 5 ‏ملايين وموريتانيا 1ر3 مليونا.
وأشار الى وجود عجز دائم في الموازنة السنوية بسبب عجز بعض الدول عن سداد ‏حصصها لظروف خاصة بها وهو يمثل 13 بالمائة من الموازنة وهذه الدول هي العراق ‏وجيبوتي والصومال وجزر القمر فيما تمثل نسب تحفظات بعض الدول حوالى 12 بالمائة ‏وهي البحرين والجزائر وعمان وقطر ولبنان وليبيا والمغرب وموريتانيا واليمن.
واوضح التقرير ان نسبة مساهمات الدول في موازنة عام 2003 بلغت 73 بالمائة ‏والباقي لم يسدد بسبب عجز وتحفظ بعض الدول.
وكان الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قد دعا لعقد اجتماع ‏استثنائي للجنة غدا الثلاثاء على مستوى مسؤولي وزارات المالية في الدول العربية ‏لمناقشة قضية المتأخرات المالية على الدول الاعضاء.
وقال مصدر مسؤول بالجامعة في تصريح له اليوم أن اعمال اللجنة تستمر ثلاثة ايام ‏وستكون برئاسة وكيل وزارة المالية السعودي الدكتور عبدالعزيز نصر الله وأن اللجنة ‏ستبحث بندين رئيسيين هما قضية المتأخرات المالية على الدول الاعضاء التي تؤدي ‏لعجز الامانة عن أداء دورها المنشود وتحفظات بعض الدول الاعضاء على نسب مساهماتها ‏في الموازنة.
وأشار الى أن هذه القضية بدأت منذ عام 1978 مما ادى الى تراكم الديون ووجود ‏عجز فعلي في موازنة الجامعة.