لندن - أعلن بريطاني قتل خمسة من أفراد عائلته في موقعه علي الانترنت امس الاحد أنه يعرض مكافأة قدرها مليون جنيه استرليني (1.6 مليون دولار) نظير أي معلومات قد تثبت براءته. وحكم علي جيريمي بامبر (14 عاما) بالسجن مدي الحياة في عام 1986 لقتله والديه وأخته بالتبني وولديها التوأمين في احدي أبشع القضايا في تاريخ القانون البريطاني المعاصر. وظهر عرضه علي موقعه علي شبكة الانترنت الاسبوع الماضي بعد أقل من أسبوعين من خسارته استئنافا بمحكمة الاستئناف في لندن.
ويقول البيان علي موقعه علي الانترنت هل لديك معلومات أو تعرف شخصا لديه معلومات قد تفضي الي اطلاق سراحي... اذا كان لديك هذا .. فأنا أضمن اعطاءك مليون جنيه استرليني عند اطلاق سراحي من السجن . وكان بامبر قد استخدم موقعه علي الانترنت لإرسال رسائل الي العامة من داخل زنزانته في السجن. وفي وقت سابق من الشهر الجاري أعلن أنباء خسارته للاستئناف في موقعه قبل قراءة الحكم علنا في المحكمة. ودأب بامبر علي الدفع بأنه بريء لكن ثلاثة من أرفع قضاة بريطانيا رفضوا استئنافه وقالوا انهم ليس لديهم أدني شك في أنه هو الذي ارتكب جرائم القتل التي وقعت في عام .1985.
وكانت جون أم بامبر بالتبني وابنا أخته التوأمان نيكولاس ودانييل البالغ عمريهما ستة أعوام قد عثر عليهم مقتولين رميا بالرصاص وهم نيام علي أسرتهم في بيت العائلة بمزرعة في ايسكس شرقي لندن. وعثر علي جثة والده بالتبني نيفيل ملقاة أسفل السلم كما عثر علي أخته شيلا كافيل مقتولة بجوار سرير والديها. ووجدت بصمات أصابع بامبر علي بندقية استخدمت في جريمة القتل وأبلغت صديقة سابقة له الشرطة أنه دبر لقتل والديه ليرث 500 ألف جنيه استرليني.
&