هونغ كونغ- ازدادت الامال في انتعاش الطلب على المعادن والمطاط في الصين بفضل ازدهار صناعة السيارات بل ان البعض يخشى ان يوءدي ذلك الى قلة المعروض في اسواق السلع الاولية العالمية.
وتجاوزت مبيعات الصين من السيارات مليون سيارة في الاشهر الاحد عشر الاولى من العام الجاري مسجلة قفزة بنسبة&55.4 في المئة مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي. ومع تزايد اتجاه الشركات العالمية لاقامة مصانع لتجميع السيارات في الصين
قال مسوءولون تجاريون ان الطلب في الصين على المطاط والنحاس والالومنيوم
والرصاص والزنك قد يرتفع.
وقال تاجر مطاط في سنغافورة "الطلب على المطاط في الصين ينمو بنسبة لا تقل عن عشرة في المئة كل عام". وأضاف ان الصين تستهلك ما بين&1.2 مليون&و1.3 مليون طن من المطاط في العام وتشتري احتياجاتها من تايلاند واندونيسيا وماليزيا في حين استقر الانتاج المحلي على نحو 400 الف طن.
وتابع التاجر "سيكون أمرا فظيعا ان يتجاوز الطلب السنوي مليوني طن بحلول عام 20.10.&فالانخفاض المحتمل في الطلب في دول مثل الولايات المتحدة أو اليابان لن يعوض هذا الامر". وتظهر البيانات الرسمية الصينية ان انتاج البلاد من جميع انواع السيارات في نوفمبر تشرين الثاني بلغ 325 الف سيارة بارتفاع 49 في المئة عن العام السابق بينما زاد انتاج سيارات الركوب 77 في المئة الى 110 الاف. وبلغ ما صنع في الصين من اطارات السيارات&144.94 مليون اطار في الاشهر الاحد عشر الاولى من العام بزيادة نسبتها 14.4في المئة.