قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة - تباينت اسعار الاسهم المصرية عند نهاية التعاملاتعندما ادت انباء ان شركة اوراسكوم تليكوم بلغت مرحلة متقدمة من المحادثات لبيع حصة في وحدة اردنية الى ارتفاع كبير للاسعار على امل ان يساعد البيع اوراسكوم تليكوم على تخفيف عبء ديونها الكبير.
وصعد مؤشر هيرميس القياسي للجلسة الرابعة على التعاقب وبلغ في اخر&التعاملات 52,5404 نقطة مرتفعا 46,33 نقطة بنسبة 62,. في المئة. وبلغ مؤشر التجاري الدولي الاوسع نطاقا 49,65 نقطة في التعاملات الاخيرة منخفضا 02,. نقطة بنسبة 03,. في المائة. وقفز سهم اوراسكوم تليكوم الى اعلى مستوى له في اكثر من ثلاثة اشهر مسجلا 9.50جنيه(2.05 دولار) بعد ان قالت الشركة انها وصلت مرحلة متقدمة في المحادثات مع شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية لبيعها حصة في وحدتها الاردنية فاستلينك.
وقال متعاملون ان السهم ارتفع مع اقبال المستثمرين على شرائه على امل ان يساعد اي مبلغ نقدي يتوفر من بيع حصة اوراسكوم تليكوم على خفض ديونها. الا ان السهم ما لبث ان تخلى عن معظم مكاسبه واقفل مرتفعا 4040.0 جنيه اي 4.94 في المئة الى 8.50 جنيه.
وقال حاتم عتباني كبير مسؤولي الحسابات في اي.اس.بي. للسمسرة ان السهم ارتفع
بسبب انباء ضعيفة تخص مجرد مفاوضات وما كان ينبغي ان ترفع السهم الى هذا الحد
وعندما ادرك المتعاملون هذا بدأوا جني الارباح. وصعد سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة ايضا في تعاملات كثيفة وبلغ في التعاملات الاخيرة 23.50 جنيه مرتفعا&71.0 جنيه بنسبة&3.12 في المائة. كما ارتفع سهم السويس للاسمنت جنيها واحدا بنسبة 28,3 في المائة ليصل في التعاملات الاخيرة الى 31.50جنيه. وقال عتباني ان من المحتمل ان يكون بعض مديري صناديق الاستثمار قد اقبلوا على شراء السهم لرفع سعره وتعزيز قيمة محافظهم في نهاية العام.