قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوردت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين ان السعودي عبد الرحيم الناشري الذي قدم على انه مسؤول القاعدة عن منطقة الخليج كان يتلقى دروسا في قيادة الطائرات في مدرسة طيران في الإمارات العربية المتحدة لدى إيقافه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر.
&واوضحت الصحيفة ان الناشري (36 سنة) تم تسليمه الى وكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي اي) ثم نقل بعد ذلك الى احد مراكزها في الاردن للتحقيق معه.
&وكان هذا المسؤول في تنظيم القاعدة يتلقى دروسا في قيادة الطائرات في امارة ام القيوان الصغيرة غير بعيد عن طرق عبور ناقلات النفط الضخمة في مضيق هرمز لدى توقيفه وهو ما قد يدل على ان شبكة اسامة بن لادن كانت تعد دون شك لاعتداءات جديدة بواسطة الطائرات.
&ويشتبه في ان يكون الناشري المنسق الرئيسي لعملية التفجير التي استهدفت المدمرة الاميركية كول في تشرين الاول/اكتوبر 2000 قبالة اليمن (17 قتيلا) وكذلك التفجيرات التي استهدفت سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في اب/اغسطس 1998 (224 قتيلا).
&وكان في حوزة الناشري اليمني الاصل والسعودي المولود عند توقيفه جوازا سفر سعوديان مزوران ووثائق هوية اخرى مزورة اضافة الى حاسوب محمول وهاتف جوال يتضمن عددا من الارقام في المنطقة.
&وتم ايضا ايقاف اخرين يشتبه في انتمائهم الى تنظيم القاعدة وسلموا الى ال"سي اي ايه". وكان احد هؤلاء الموقوفين يتلقى دروسا ليحصل على رخصة بحار كان يمكن ان تتيح له الدخول ميناء دولي دون تاشيرة.