أكدت السلطات الاماراتيه الاثنين انها اعتقلت عبد الرحيم النشيري مسؤول القاعدة في منطقة الخليج في نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي موضحة انه "كان يعد لتفجير عدة أهداف اقتصادية حيوية داخل الدولة".
&وذكرت وكالة الانباء الاماراتيه ان "السلطات الامنية في دولة الامارات العربية المتحدة القت في اواخر اكتوبر الماضي القبض على عبدالرحيم النشيري الملقب بامير البحر ومسؤول العمليات البحرية في تنظيم القاعدة ومسؤول عملياتها في منطقة الخليج".
&واكدت انه "كان يعد لتفجير عدة اهداف اقتصادية حيوية داخل الدولة".
&وصرح مسؤول اماراتي لوكالة فرانس برس ان النشيري سلم الى الولايات المتحدة.
&وكانت الولايات المتحدة اعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ان عبد الرحيم النشيري (36سنة) اعتقل في دولة خليجية.
&وهذه هي المرة الاولى التي تعلن فيها الامارات اعتقال مسؤول في القاعدة.
&وصرح المسؤول "ان النشيري كان يعد قبل اعتقاله لمهاجمة عدة أهداف اقتصادية حيوية في أراضي دولة الامارات بهدف ايقاع اكبر عدد من الاصابات في الارواح بين المواطنين والمقيمين والممتلكات وزعزعة الامن والاستقرار".
&واكد ان النشيري "عمد الى البحث عن أهداف أخرى حين وجد صعوبة في تنفيذ تلك المخططات وقد تمكنت الاجهزة الامنية الاماراتية من اعتقاله قبل أن يتمكن من تنفيذ خططه الجديدة".
&واعتبر المسؤول انه "من اخطر الاشخاص الذين وردت اسماوهم فى قائمة من 20 شخصا من تنظيم القاعدة كانت الولايات الولايات المتحدة قد اعدتها كما انه كان من المتهمين الرئيسيين فى التخطيط لتفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام في اب/اغسطس عام 1998 وكذلك في تفجير المدمرة الامريكية +يو اس اس كول+ وناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ فى تشرين الاول/اكتوبر 2002".
&وقال انه "بناء على ذلك تم تسليمه الى الولايات المتحدة في اطار التعاون المستمر بين الطرفين في محاربة الارهاب الدولي" مضيفا ان السلطات الامنية فى الامارات ضبطت بحوزة النشيري السعودي الجنسية عدة وثائق اثبات شخصية مزورة من عدة دول".
&وخلص المسؤول الى القول "ان السلطات المختصة في دولة الامارات ارتأت تأجيل الاعلان عن تفاصيل تسليم النشيري لدواع امنية وحرصا منها على سلامة التحقيقات الجارية وجمع المعلومات".
&وكان مسؤول اميركي اعلن ان اعتقال النشيري حدث في الكويت ولكن لم يؤكد ذلك اي مصدر.
&وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر اليوم الاثنين ان النشيري السعودي المولد واليمني الاصل سلم الى وكالة الاستخبارات الاميركية "سي.اي.ايه" ونقل الى احد مقراتها في الاردن لاستجوابه.
&وقالت الصحيفة ان هذا القيادي في تنظيم القاعدة كان يتابع دروسا في قيادة الطائرات في امارة ام القيوان قرب الطرق البحرية التي تسلكها ناقلات النفط الكبيرة في مضيق هرمز حيث اعتقل وهو ما يشير الى ان شبكة اسامة بن لادن الارهابية كانت تعد بدون شك لاعتداءات جديدة بواسطة الطائرات.