قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قدمت لجنة حماية الصحافيين الأميركية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، التعازي الاثنين لعائلة باتريك بورا الصحافي الفرنسي الذي توفي في الكويت بعد ان صدمته دبابة عندما كان يغطي المناورات الأميركية.
&وقالت مديرة اللجنة آن كوبر "اننا نأسف لوفاة زميلنا باتريك بورا في حادث مأساوي" مضيفة "اننا نقدم التعازي الى عائلته واصدقائه".
&وكانت دبابة اميركية صدمت بورا (50 عاما) المصور في تلفزيون "تي اف 1" السبت الذي توفي فجر الاحد بسبب نزيف داخلي اثر عملية اجراها له جراحون عسكريون اميركيون.