قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اختار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الجمهوريون الاثنين نائب تينيسي بيل فريست زعيما لهم خلفا لترنت لوت الذي ارغم على الاستقالة بعد ادلائه بتصريحات تنطوي على عنصرية.
&وقال مسؤول في مكتب فريست في مجلس الشيوخ ان اعضاء المجلس الجمهوريين ال51 انتخبوا فريست خلال عملية تصويت جرت عبر الهاتف.
&ويامل الحزب الجمهوري بهذا الاختيار الجديد في محو زلة اللسان التي ارتكبها سناتور ميسيسبي (جنوب) الذي قال في كلمة بمناسبة بلوغ السناتور ستروم ثورموند الذي كان معروفا بعنصريته ضد السود المئة من العمر "لقد صوتنا له ونحن فخورون بذلك. ولو كانت بقية البلاد فعلت مثلنا لكنا انتهينا من جميع هذه المشاكل منذ زمن طويل" مذكرا بترشح ثورموند لرئاسة الجمهورية عام 1948.
&وبيل فريست سناتور عن تينيسي (وسط شرق) منذ 1994 واعيد انتخابه سنة 2000. ورغم ان صلة قرابة تربطه بالرئيس جورج بوش الا انه لم يتردد في انتقاده.