قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&انقرة - افادت الصحف التركية ان المسؤولين المدنيين والعسكريين الاتراك وافقوا، خلال اجتماع عقد مساء الاثنين، على فتح عدة قواعد عسكرية امام الاميركيين في حال وقوع عملية ضد العراق ولكنهم رفضوا انتشارا مكثفا مسبقا للقوات الاميركية في تركيا.
&وافاد بيان رسمي صدر مساء الاثنين خلال اجتماع للقيادات العليا التركية ان القرار السياسي بشان التزام تركي بالوقوف الى جانب الولايات المتحدة في حرب ضد العراق المجاور لم يتخذ بعد.
&وافادت صحيفة "ميلييت" انه علاوة على قاعدة انجرليك (جنوب) التي استخدمتها الطائرات البريطانية والاميركية بكثافة خلال حرب الخليج في 1991 ستضع انقرة تحت تصرف الولايات المتحدة خلال حرب محتملة مطاراتها العسكرية في ديار بكر (جنوب شرق) وبتمان (جنوب شرق) وموس (شرق) وملاتايا (شرق).
&وتوجد حاليا في انجيرليك نحو خمسين مقاتلة اميركية وبريطانية في اطار قوة "نورثرن ووتش" المكلفة مراقبة منطقة الحظر الجوي شمال العراق منذ 1991.&وقالت الصحف المحلية ان رئيس الوزراء عبد الله غول ورئيس اركان الجيش الجنرال حلمي اوزكوك وزير الخارجية يشار ياكيش وغيرهم من المسؤولين الكبار، اعربوا خلال اجتماع عقد الاثنين عن معارضتهم نشر "عشرات الالاف من قوات المشاة" بهدف فتح "جبهة شمالية" ضد العراق.
&ورجحت "ميليت" ان يسمح فقط بنشر وحدات اميركية صغيرة في تركيا.&وقالت الصحف التركية ان واشنطن ترغب في اجراء انتشار مسبق لمئة الف جندي في تركيا.&يشار الى ان اي قرار بشان تقديم مساعدة عسكرية للولايات المتحدة يجب ان يحظى بموافقة البرلمان التركي.