قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - سجل موءشر فاينانشال تايمز لاسهم كبرى الشركات البريطانية ارتفاعا طفيفا في نهاية معاملات خفيفة في بورصة لندن للاوراق المالية بفضل صعود أسهم قطاع النفط في الوقت الذي تلوح فيه بوادر حرب في العراق مع استمرار اضراب عن العمل عطل صادرات النفط في فنزويلا.
ولكن التداول في اليوم الاخير قبل عطلة عيد الميلاد شهد انخفاض الاسهم في قطاع شركات تجارة التجزئة وعلى رأسها اسهم ماركس اند سبنسر بفعل بوادر على ضعف الاقبال على التسوق في عطلة نهاية الاسبوع الاخيرة قبل عيد الميلاد.وقال تقرير ان عدد المتسوقين الذين زاروا مراكز التسوق الكبرى في بريطانيا في عطلة نهاية الاسبوع الاخيرة قبل عيد الميلاد انخفض بأكثر من سبعة في المئة.
وانهى موءشر فاينانشال تايمز الرئيسي المكون من أسهم 100 موءسسة بريطانية كبرى التداول بارتفاع&5.2 نقطة ليغلق على&3942.1 &نقطة ويواصل صعوده لليوم الرابع على التوالي. وستظل بورصة لندن مغلقة يومي الاربعاء والخميس. وكان حجم المعاملات خفيفا اذ بلغ 304 ملايين سهم لغياب عدد كبير من المتعاملين.
وزاد سهم "بي.بي"&7.0 في المئة وسهم شل&1.9 في المئة. لكن سهم شركة الخطوط الجوية البريطانية ارتفع بنسبة 77.0 في المئة الى 136 بنسا ليسترد بعض خسائره أمس الاثنين التي بلغت نحو سبعة في المئة بسبب ارتفاع اسعار الوقود ومخاوف من تأثر سوق الطيران باي حرب تنشب في العراق.