قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الرياض- اعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل اليوم الثلاثاء ان السعودية تأمل في وضع اللمسات الاخيرة على ثلاثة مشاريع غاز بقيمة مليارات الدولارات مع ثماني مجموعات غربية كبرى خلال الشهرين المقبلين.
وقال الامير سعود خلال مؤتمر صحافي في الرياض انه تم الحصول على رد ايجابي من الكونسورسيوم الثالث برئاسة مجموعة "شل" البريطانية-الهولندية والذي يضم "توتالفينا الف" (فرنسا) وكونوكو (الولايات المتحدة) لتطوير حقول نفطية.
واضاف الوزير السعودي الذي يرئس فريق المفاوضين مع المجموعات النفطية ان هناك مسالة واحدة لا تزال عالقة، مشيرا الى انه سيتم توقيع الاتفاق في حال حلها.
وتحدث عن مؤشرات حول رد ايجابي من الكونسورسيوم الاول وتوقع الحصول على نتيجة خلال الشهرين المقبلين.
والكونسورسيم الاول والثاني تديرهما شركة "اكسون موبيل" المتحالفة مع "بي بي اموكو"، و"فيليبيس بتروليوم" للمشروع الاول "سي في 1" و"اوكسيدنتال" وماراتون" للمشروع الثاني "سي في 2".
ويشمل المشروع رقم 3 (سي في 3) استغلال الغاز في قطاع مساحته 90 الف كلم مربع وانجاز دراسة لتطوير حقل الغاز في كيدان واقامة منشآت لمعالجة الغاز ونقله من حقول شيبه واقامة محطة كهربائية ومصنع لتحلية المياه على الخليج.
وكانت السعودية اختارت السنة الماضية ثماني شركات غربية لاستخراج الغاز من ثلاثة حقول نفطية واقامة مؤسسات صناعية لاستغلاله، بكلفة قدرها 25 مليار دولار.
غير ان الشركات الغربية اعربت اثر ذلك عن شكوكها بشأن اهمية احتياطي الغاز في هذه الحقول الثلاثة وخشيتها من الا تغطي عائداته الاستثمارات المطلوبة.
والمشاريع التي اطلق عليها اسم "مبادرة للغاز السعودي" تشكل اول بادرة لفتح قطاع الطاقة السعودي منذ تاميمه سنة 1981، امام القطاع الخاص. غير ان هذه المشاريع لا تشمل الا استغلال الغاز في حين يظل النفط حكرا على شركة "ارامكو" العملاقة التابعة للدولة.