قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بغداد: بدأ خبراء الامم المتحدة اليوم الاربعاء في يوم الميلاد عمليات تفتيش جديدة لمواقع عسكرية بعد استجواب خبير نووي عراقي امس كما افاد مراسل وكالة فرانس برس. وقد غادرت عدة فرق من لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش (انموفيك) والوكالة الدولية للطاقة الذرية مقرها في فندق القناة في بغداد. وغادرت مجموعة من انموفيك الفندق في الساعة 30،06 بالتوقيت المحلي (30،03 ت.غ) الى وجهة مجهولة كما قال حراس للصحافيين.
ثم غادر فريقان من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت لاحق، ووصل احدهما الى مواقع مصنع الهيثم المتخصص في الصواريخ في بغداد والذي سبق ان خضع لعمليات تفتيش منذ عودة الخبراء الى العراق في 25 تشرين الثاني/نوفمبر. وقام مفتشون امس الثلاثاء للمرة الاولى منذ عودتهم الى العراق باستجواب العالم العراقي صباح عبد النور المتخصص في المجال النووي. من جهة اخرى، اكد الرئيس العراقي صدام حسين ان عمليات التفتيش ستثبت انه ليس لدى العراق اسلحة دمار شامل كما تقول واشنطن ولندن.