قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بانكوك - اظهر استطلاع ان سكان بانكوك القلقين انفقوا&1.5 مليار بات(34.60 مليون دولار) على قراءة الطالع في عام 2002 وهو دليل على ان القلق مازال ينتاب كثيرين بشأن الانتعاش الاقتصادي الوليد.
واشار الاستطلاع الذي اجراه مركز ابحاث المزارعين التايلانديين ان المبلغ المنفق على خدمات قراءة الطالع يزيد بنسبة 50 بالمئة عما أنفق في عامي 2001 و1997 وهو العام الذي بدأت فيه الازمة الاقتصادية الاسيوية اثر خفض قيمة البات التايلاندي.
وقال المركز في بيان بتاريخ امس "تفشت مشكلة تراجع دخل الاسرة في الوقت الحالي مما يثير القلق والتوتر بين كثيرين. يجد الناس سلواهم في قراءة الطالع". وفي المتوسط تكلف كل زيارة لقارئي الطالع سكان بانكوك 300 بات /سبعة دولارات/ ويقومون بمثل هذه الزيارة مرتين سنويا في المتوسط ايضا.
وقال مركز الابحاث ان التايلانديين يميلون لزيادة الانفاق على قراء الطالع في اصعب الاوقات اقتصاديا في اعتقادهم مما يشير الى انه ربما لم يشعر جميع التايلانديين بعد بالانتعاش الاقتصادي الناشيء. وتوقع المسؤولون التايلانديون معدل نمو اقتصادي حول خمسة بالمئة هذا العام مقابل 9,1 بالمئة في العام الماضي.