قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف -&أجلت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء محاكمة 14 عضوا ينتمون الى جماعة مغربية يطلق عليها اسم "الصراط المستقيم" متهمة بقتل أحد المواطنين ليلة عيد الأضحى الماضي الى يوم الثلاثاء المقبل.&
وقد استمعت المحكمة خلال جلسة أمس إلى خمسة متهمين أنكروا انتماءهم لجماعة "الصراط المستقيم"، كما أنكروا معرفتهم& لبعضهم البعض، فيما تضاربت أقوالهم بشان تواجدهم أثناء وقوع جريمة القتل.
ووجهت المحكمة خلال جلسة الاستماع تهمة القتل المتعمد مع سبق الاصرار والترصد الى زعيم المجموعة، ميلودي زكريا (35 سنة)، واصحابه الثلاثة عشر&في حق فؤاد كردودي الذي عثر عليه مقتولا في 23 شباط/فبراير الماضي في حي سيدي مؤمن الشعبي بالدار البيضاء.
&وفي الجلسة السابقة من هذه المحاكمة يوم 17 كانون الأول/ديسمبر، رفضت المحكمة أربعة التماسات لمجموعة من المحامين أكدوا أن المتهمين تعرضوا للتعذيب لدى استجوابهم من قبل الشرطة ولكنها بالمقابل قبلت استدعاء عدد من شهود الدفاع.
وقررت المحكمة في جلسة افتتاح هذه المحاكمة يوم 10 كانون الأول/ديسمبر ضم ملف زعيم هذه المجموعة ميلودي زكريا الذي كان حتى ذلك التاريخ منفصلا إلى المتهمين الثلاثة عشر الآخرين في هذه القضية حيث يواجه جميعهم عقوبة الإعدام . وتفيد لائحة الاتهام ان فؤاد كردودي قتل رجما تطبيقا لفتوى أصدرها ميلودي زكريا واتهم فيها الضحية بالفجور.
واستنادا لمصادر مطلعة فان المتهمين لم يقفوا إجلالا لهيئة المحكمة عند دخولها القاعة إلا بعد توصلهم بأمر من أحدهم ليقفوا بعد دلك بسرعة، كما أن القاعة لم توفر لهيئة الدفاع ولا للمتهمين مكبرات صوت مما أدى إلى عدم سماع الحضور المكثف لتصريحات المتهمين.