قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب - قال رئيس الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم جافري ليفي امس ان اسرائيل قد تتكلف اكثر من مليون دولار اذا ارغمها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم على ان تلعب خارج ملعبها كل المباريات المقرر ان تستضيفها في تصفيات كأس اوروبا 2004 .
وقرر الاتحاد الاوروبي نقل مباريات اسرائيل الى خارج ملعبها بسبب الوضع الامني نتيجة تصاعد الصراع بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وبدأ الاتحاد الاسرائيلي يبحث عن اماكن اخرى لاقامة مباراة اسرائيل وفرنسا في المجموعة الاولى بعد ان بات في حكم المؤكد استبعاد اقامتها بملعب فيكاريج رود في واتفورد قرب لندن بعد ان قالت الشرطة الاسبوع الماضي ان الاتحاد الاسرائيلي يجب ان يدفع 300 الف جنيه استرليني نظير استضافة المباراة.
وقال ليفي في مؤتمر صحفي "اتمنى ان نتخذ قرارا الاسبوع المقبل". واضاف "لدينا عروض من رومانيا واوكرانيا وبلغاريا لكن ما زلنا نريد ان ننظر في الخيار الايطالي. ربما نلعب في فلورنسا. انتظر تقديرا لحجم التكلفة". وافاد ليفي ان الاتحاد الاسرائيلي سيحاول الحفاظ على المناخ الرياضي باختيار موقع يغري المشجعين الاسرائيليين بالحضور.
واضاف "المهم ان يكون هناك مشجعون في المباريات كي يكون هناك مناخ رياضي لكننا نريد ايضا محاولة تغطية بعض تكاليفنا". وقال "اذا لم يمكننا استرداد بعض اموالنا فيمكن ان يكون حجم انفاقنا (طوال مشوار التصفيات)&بين خمسة ملايين الى ستة ملايين شيقل (ما بين مليون الى&1.4 مليون دولار) وهذا مبلغ كبير من المال".
وستكون المباراة الدولية القادمة لاسرائيل ودية حيث ستلعب مع روسيا البيضاء التي وعدت بالسفر الى تل ابيب لاداء المباراة في فبراير شباط. وفي ظل عدم وجود اي فرصة اخرى للمنتخب الاسرائيلي للعب مع فريق اجنبي قرر المدير الفني للفريق ابراهام جرانت اقامة معسكر تدريبي لمدة ثلاثة ايام قرب منتجع ايلات الجنوبي الاسبوع المقبل. واختار جرانت 22 لاعبا للمشاركة في المعسكر.