قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: قال رئيس الوزراء جونيتشيرو كويزومي&ان اقتصاد اليابان تضرر من جراء قوة الين ولكنه اضاف ان ينبغي الا ينظر اليابانيون للمستقبل بتشاؤم اكثر من اللازم.
وقال كويزومي في مقابلة مع مراسلي الصحف والتلفزيون بمقاطعة كاناجاوا قرب طوكيو "حقيقي ان الين القوي اضر بالاقتصاد الياباني بشكل ما". وتأتي تصريحات كويزومي في الوقت الذي تفرض فيه المخاوف من نشوب حرب في العراق ضغوطا على الدولار امام العملات الرئيسية الاخرى ومنها الين.
ويخشى المسؤولون اليابانيون ان يلحق ارتفاع الين مزيدا من الاضرار بالاقتصاد القائم على التصدير ولذا حذروا مرارا خلال الايام الماضية من انهم سيتدخلون في السوق اذا تطلب الامر. وقال كويزومي في المقابلة الصحفية ان هناك الكثير مما يدعو للتفاؤل في الاقتصاد. ومضى قائلا "كانت هناك اراء بان الاقتصاد الياباني لن يحقق اي نمو في السنة المالية 2002 ولكنه نما فعليا بنسبة 9,. بالمئة. كما ان بيانات عائدات الشركات في سبتمبر تظهر ان الشركات تحقق نتائج افضل ولذا فانني اريد من الناس ان يكونوا
اكثر تفاؤلا. التشاؤم ليس امرا طيبا".