وارسو-ستانيسلاف فازاك: اعلن رسميا ان بولندا ستختار غدا الجمعة بين ثلاثة عروض عالمية لتحديث سلاحها الجوي في صفقة كبيرة تبلغ قيمتها 5،3 مليار دولار وتشمل استبدال 48 مقاتلة.&وسيكون على السلطات البولندية ان تختار بين المقاتلة الاميركية "اف 16" والفرنسية "ميراج 2000-5" والسويدية البريطانية "جاس-39 غريبن" وهي الجهات الثلاث التى تم الاحتفاظ بعروضها وتعهدت بانفاق مبلغ كبير من الصفقة في استثمارات في بولندا.
وتعتزم بولندا وهي عضو في حلف شمال الاطلسي منذ 1999 ان تستبدل طائرات حديثة متعددة الاغراض ب48 طائرة روسية ما زالت تستخدمها من نوع "ميغ 21" و"ميغ 29" يعتبر تحديثها مكلفا وبالغ التعقيد.&وترغب وارسو في الحصول على الطائرات الست عشرة الاولى قبل نهاية العام 2006 وما تبقى خلال عامي 2007 و 2008.
ويشير المحللون الى ان الصفقة تطرح مشكلة صعبة امام الحكومة البولندية التى يتعين عليها ان تختار بين الولايات المتحدة التى ترغب في اقامة علاقات مميزة معها وبين الاتحاد الاوروبي الذي يتوقع ان تنضم اليه في ايار/مايو 2004.&لكن المسؤولين البولنديين يرفضون مثل هذا الخيار. وهو ما عبر عنه وزير الدفاع يرزي زمايدجينيسكي بقوله "هل يتعين علينا ان نتساءل من تحب بولندا اكثر اباها او امها" واضاف ان "بولندا تريد ان تضمن محبة والديها معا".
وكان اكد مرارا ان وارسو ستختار "الطائرة الافضل والارخص ثمنا وتناسبا مع الاقتصاد البولندي".&ويرى المسؤولون عن استدراج العروض ان فروق الاسعار بين المقاتلات الثلاث لا تتعدى عشرة في المئة فيما المواصفات الفنية متشابهة موضحين ان الامر يتوقف بشكل كبير على التسهيلات التى تقدمها الاطراف الثلاثة وما تتعهد به من استثمارات فوق الاراضي البولندية.
&وينص القانون البولندي على ان توزع الاستثمارات المفروضة وهي تعادل قيمة العقد على الاقل بنسب متساوية بين الصناعات العسكرية والقطاعات الاخرى.&وتشير وارسو الى انها ستلتفت اكثر في اطار هذه العروض الى نقل التكنولوجيا المتقدمة والاستثمارات الطويلة المدى وتلك التى تخلق فرص عمل في المناطق ذات معدلات البطالة العالية.
&وتنص شروط استدراج العروض على ان تمثل المزايا التقنية للطائرات 45 نقطة من اصل مئة فيما تمثل الاسعار وطرق التمويل 40 نقطة واستخدام الاستثمارات النقاط الخمس عشرة المتبقية، على ان يجري التوقيع على عقد الشراء في الفصل الاول من&عام 2003.
&وقد رصدت بولندا مبالغ كبيرة لميزانيتها العسكرية من اجل التوصل الى مستوى تقني عسكري متقارب مع اعضاء حلف شمال الاطلسي ومن اجل القيام بدور اقليمي متميز.
&وكانت وارسو اعلنت بداية الاسبوع انها قررت استخدام الناقلة الفنلدية من نوع "اي ام في باتريا" لسلاحها البري وذلك في صفقة تبلغ قيمتها4،1 مليار دولار على مدى عشر سنوات.
&وتشتمل الصفقة على 690 عربة عسكرية بينها 400 ناقلة مجهزة بمدافع من عيار
&30 ملم اضافة الى 290 عربة عادية.&ومن المقرر ان تتسلم العربات الاولى عام 2004 وما تبقى تباعا حتى العام&&2013 بحيث تستفيد منها كتيبتان كل عام.