قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشار الناطق باسم جامعة الدول العربية هشام يوسف الخميس إلى ان قرار ليبيا بالانسحاب من الجامعة العربية "ما زال مجمدا"، في أعقاب إعلان طرابلس انها متمسكة بقراراها.
&وقال يوسف للصحافيين انه "لم يطرأ اي جديد على الطلب الليبي وهذا يعني انه ما زال مجمدا"، اثر الزيارة التي قام بها الاثنين الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى الى طرابلس.
&ومن جانبه اكد وزير الخارجية المصري احمد ماهر ان ليبيا "ستكون موجودة خلال القمة العربية المقبلة في البحرين" المقررة في آذار/مارس 2003.
&وتنص الانظمة الداخلية للجامعة العربية على ان الانسحاب لا يصبح فعليا الا بعد سنة من قيام البلد المغني بالابلاغ بذلك رسميا، وهو ما لم تقم به طرابلس بعد.
&واكد القائد الليبي العقيد معمر القذافي الاربعاء ان بلاده متمسكة بقرارها الانسحاب من الجامعة، خلال لقاء جمعه مع وزير الشؤون الخارجية المصري احمد ماهر.
&واكد وزير الوحدة الافريقية علي عبد السلام التريكي من جانبه ايضا لعمرو موسى لدى استقباله له يوم الاثنين ان ليبيا " تتمسك بقرارها الانسحاب من الجامعة بسبب تواصل تردي الاوضاع في العالم العربي".
&واعلنت ليبيا يوم 24 تشرين الاول/اكتوبر عزمها الانسحاب احتجاجا على غياب المبادرات في ما يخص الازمات في المنطقة وخاصة الملفين العراقي والفلسطيني.