قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جاء في بيان رسمي تلاه التلفزيون السوداني ان زعيم حركة التمرد الجنوبية جون قرنق رفض لقاء النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه كما كان مقررا الخميس في نيجيريا.
&ولم يشر البيان، الذي حمل توقيع المستشار الرئاسي للسلام غازي صلاح الدين العتباني، الى اسباب هذا القرار بالرغم من جهود الرئيس النيجيري اولوسيغون اوباسانجو.
&وقد توجه الوفد الحكومي الذي يضم العتباني وطه ووزير الخارجية مصطفى عثمان اسماعيل اليوم الى ابوجا للقاء قرنق زعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي وصل الاربعاء الى العاصمة للقاء الرئيس اوباسانجو.
&واعلن مصدر رسمي نيجيري اليوم الخميس ان اوباسانجو التقى على انفراد كلا من طه وقرنق في اوتا (جنوب غرب).
&وتجري حكومة الرئيس السوداني عمر البشير والجيش الشعبي لتحرير السودان مفاوضات سلام منذ اشهر لانهاء حرب اهلية مستمرة منذ عشرين عاما. وكانت هذه المفاوضات تجري حتى الان في كينيا.
&وكان الرئيس النيجيري السابق ابراهيم بابانغيدا طرح الثلاثاء في الخرطوم "افكارا" لارساء السلام في السودان في اطار عملية تشرف عليها الهيئة الحكومية للتنمية "ايغاد".
&وقامت نيجيريا بوساطة مطلع التسعينات بين المعسكرين واستضافت المفاوضات بين الخرطوم والمتمردين.